زياش وحمد الله في موقف صعب

وضع اللاعبان حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله، نفسهما في موقف صعب جراء موقفهما الذي أظهراه عقب تمكن المنتخب الوطني المغربي من تأهل لكأس العالم قطر 2022.

ودفع صمت الثنائي وعدم اكتراثه بتأهل المنتخب الوطني، عددا من المغاربة إلى التراجع عن طلب إعادة اللاعبين للمنتخب المغربي، بعدما اشتد النداء الموجه للناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بإعادتهما للمجموعة.

ودعا البعض إلى عدم توجيه الدعوة لهما في قادم المباريات بسبب موقفهما، وخاصة لاعب تشيلسي الإنجليزي، الذي أعلن رفضه العودة للمنتخب المغربي، رغم استدعائه لمباراتي الكونغو الديمقراطية.

وعلى عكس حمد الله وزياش، استأثرت ردة فعل اللاعب، نصير مزراوي، المغاربة، عند إبدائه سعادته بتأهل المنتخب المغربي إلى المونديال، عبر حسابه الرسمي في “انستغرام”، وهو ما ضربت به الشريحة المؤيدة لقرار استبعاد زياش المثل.

ونجح المنتخب المغربي في التأهل لكأس العالم قطر 2022، على أن يتعرف غدا الجمعة، على خصومه في مرحلة المجموعات من المنافسة.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى