زياد بندور يكشف لـ”سيت أنفو” سر اختياره تحدي تسلق 10 قمم مغربية في 6 أيام 

قال زياد بندورو، الشاب الذي اختار تسلق 10 قمم مغربية في 6 أيام خلال شهر يوليوز المقبل، إن هذه الفكرة جاءت للتعريف بمناطق جبلية أخرى موجودة بالمغرب، بعيدا عن جبل توبقال بإقليم الحوز الذي أصبح وجهة مفضلة لهواة تسلق الجبال المغاربة و الأجانب.

وأضاف بندورو في تصريح خص به موقع “سيت أنفو سبور”، أن هذه الخطوة التي يسعى إلى القيام بها، من شأنها تسليط الضوء على المناطق المجاورة لهذه الجبال، من الجانب السياحي بالإضافة إلى الجانب الإنساني من خلال مساعدة ساكنتها على الاستفادة من تواجدها قرب هذه المناطق.

يشار إلى أن زياد قال في تصريح سابق لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه اختار يوم السبت 02 يوليوز 2022، لخوض هذا التحدي  تسلق العشر قمم المغربية، علما أن  علو كل واحدة منها يفوق 4000 متر، ويتعلق بالأمر بجبال توبقال (4165 متر)، وتيمزكيدة (4089 متر)، وراس وانوكريم (4083 متر)، ومكون (4071 متر)، وأفيلا (4043 متر)، وأكيوض (4030 متر)، وتوبقال الغربي (4020 متر)، واموزر (4010 متر)، وبيكينوسن (4002 متر)، وافروان (4001 متر).

يذكر أن  لجنة موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وافقت على تحدي الشاب المغربي زياد بندورو، وذلك بعد أن أثبت أنه لم يسبق لأي متسلق خوض هذه المغامرة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى