روما يفوز بأول لقب أوروبي في تاريخه -فيديو

دخل البرتغالي، جوزي مورينيو مدرب روما التاريخ من أوسع الأبواب. بعد تتويجه الليلة بلقب دوري المؤتمر الأوروبي على حساب فاينورد روتردام الهولندي.

وفاز روما في النهائي بهدف دون رد، مكنه من لقب قاري بعد غياب طويل للنادي الإيطالي عن منصة الألقاب. في نهائي لعب بملعب إير ألبانيا ستاديوم.

وسجل هدف روما الوحيد، نيكولا زانيولا في الدقيقة 38 من عمر الشوط الأول.

وركن فريق روما للدفاع، معتمدا فقط على المرتدات، أمام حيوية كبيرة للفريق الهولندي الذي قدم كل شيء إلا تسجيل هدف التعادل.

وعلى غير عادته ظهر مورينيو غير سعيد بالمرة طيلة شوطي المباراة، وهو ما فسر بكونه مرتبط بمحدودية الأسماء التي يتوفر عليها في قائمة روما.

وأصبح المدرب البرتغالي،  أول مدرب يحقق الألقاب القارية الثلاثة، دوري الأبطال والدوري الأوروبي ودوري المؤتمر. بل إن مورينيو المدرب الوحيد الذي لا يخسر النهائيات.

واستحق مورينيو بامتياز المدرب الاستثنائي، فإلى جانب دخوله التاريخ بهذا اللقب، فإنه قاد روما لدخول التاريخ أيضا، تمثل في إنهاء روما للموسم بلقب مميز وتاريخي بعدما خرج صفر اليدين من البطولات المحلية، بل توج بلقبه الأول على الإطلاق في البطولات الأوروبية حيث خسر في الماضي مباراتين نهائيتين.

وسقط روما أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي بطولة كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري أبطال أوروبا حاليا) في عام 1984، ثم خسر نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) أمام إنتر ميلان في نهائي إيطالي خالص للبطولة عام 1991.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى