رفض الاستجابة لقرار الرئيس.. توتر حاد بين مسؤولي الرجاء بسبب الاستقالة

ارتفعت حدة التوتر بين أعضاء المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي، بعد إعلان تقديم الاستقالة الجماعية نهاية الموسم الحالي، بسبب سوء وضع الفارق والانتقادات اللاذعة الموجهة للمسؤولين من قبل الجماهير.

وأورد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أن التوتر ارتفع في أروقة “الوازيس” بسبب رفض بعض الأعضاء الاستجابة لقرار الرئيس، أنيس محفوظ، الذي فضل الرحيل نهاية الموسم الحالي، إذ طالب قلة الاستقالة الفورية من منصبهم بسبب ضغط الجماهير.

وتابع أن أحدهم اتخذ إجرءات خاصة توحي لرحيله الآني عن المكتب المسير، وذلك بوضع استقالته وإبلاغ باقي الأعضاء بمغادرته، رغم عدم موافقة محفوظ على استقالته في الفترة الحالية.

ويحاول رئيس الرجاء تهدئة الأوضاع داخل الفريق، خاصة وأن الجو الحالي يبقى غير صحي للنادي، في ظل بلوغه مرحلة حسم الألقاب، ومنافسته على البطولة الوطنية وكأس العرش.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى