“كاف” يصدر بلاغا هاما بشأن أحداث مباراة المنتخب المغربي أمام الكونغو الديمقراطية

فتح “كاف”، رسمياً، تحقيقاً لمعرفة أسباب الشجار والأحداث المؤسفة، التي أعقبت مباراة المنتخب المغربي ومنتخب الكونغو الديمقراطية.

ونشر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بلاغا عبر حسابه الرسمي بموقع “أكس” أكد فيه: “فتحت الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم “كاف”، تحقيقا ضد الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم “FRMf” والاتحاد الكونغولي لكرة القدم “FECOFA” عقب أحداث ما بعد مباراة كأس أمم أفريقيا، كوت ديفوار 2023، توتال إنيرجيز، بين المغرب وجمهورية الكونغو الديمقراطية”.

وأضاف ذات البلاغ: “لن تدلي “كاف” بأي تعليق آخر حول هذه المسألة حتى يكتمل التحقيق”.

المنتخب المغربي يتصدر المجموعة السادسة

ويتصدر المنتخب الوطني المغربي المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه منتخب الكونغو الديمقراطية وزامبيا في المركز الثالث بنقطتين أيضا بعدما تعادل في مباراة لاحقة، بهدف لمثله مع تنزانيا، متذيلة الترتيب بنقطة واحدة.

المغرب يواجه زامبيا الأربعاء المقبل

ويختتم المنتخب الوطني المغربي لقاءاته في المجموعة بمواجهة زامبيا، الأربعاء القادم، في الجولة الثالثة والأخيرة، التي تشهد لقاء آخر بين الكونغو الديمقراطية وتنزانيا.

يشار إلى أن وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي،  نفى توجيهه عبارات عنصرية ضد قائد منتخب الكونغو الديمقراطية، شانسيل مبيمبا، عقب مباراة المنتخبين، أول أمس الأحد، في الجولة الثانية من دور المجموعات في كأس أمم أفريقيا.

وأدلى الناخب الوطني بتصريحات لصحيفة ليكيب الفرنسية، تحدث خلالها عن المشادة التي حدثت بينه واللاعب شانسيل مبيمبا، بعد صافرة نهاية المواجهة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

وقال وليد:”لم يعجبني تصريحه، لأنه يلمح إلى الكثير من الأشياء. إذا كانت لديه صور أخرى غير تلك التي نراها على شاشة التلفزيون، دعه يخرجها، بكل سرور. وسيرى بالضبط ما حدث”.

وأضاف:”ما حدث، هو أنه هاجمني أنا ومساعدي، على خط التماس، وتحدث إلينا بشكل سيء، وديسابر يعرف ذلك.”.

وتابع:”قال لي: ‘لقد وصفتني بالغبي!’، لا توجد مشكلة في أنه سمع ذلك، على الرغم من أنني لم أقل ذلك أبدا”.

وأكمل:”لقد ذهبت لمصافحته، ولكن قلت له لماذا تتحدث معي بهذه الطريقة، ولقد أمسكت بيده مثلما ظهر في الصور، قبل أن يبدأ بالصراخ في كل اتجاه”.

واختتم:”بما أن اللاعب يتحدث عن الأخلاق يجب أن يكون صادقاً قليلاً مع نفسه في المقام الأول”.

وكان لاعبو المنتخب الوطني المغربي ومنتخب الكونغو الديمقراطية، دخلوا في مشادة قوية بعد نهاية المباراة التي جمعت المنتخبين، أول أمس الأحد، في الجولة الثانية من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا 2023.

وحدثت اشتباكات عنيفة بين لاعبي المنتخب المغربي والكونغولي مباشرة بعد صافرة الكيني بيتر واويرو كاماكو، وسارع رجال الأمن إلى التدخل لإنهاء الخلاف وتفادي تطوره، خاصة بعد تدخل لاعبين من المنتخبين للدفاع عن زملائهم.

يشار إلى أن المباراة بين “الأسود” و”الفهود” انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي، بهدف لكلا منهما في المباراة التي أقيمت بينهما على، ملعب ” لوران بوكو” بمدينة سان بيدرو الإيفوارية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا بالمغرب

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى