رئيس مونبلييه حول بلهندة: “لست على استعداد لإنهاء حياتي في السجن من أجله”

أخفق فريق مونبلييه الفرنسي، في استعادة خدمات نجمه المغربي السابق يونس بلهندة، بعد أن باءت محاولة ضمه بالفشل، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها العديد من أندية كرة القدم عبر العالم.

وقال لوران نيكولان رئيس مونبلييه، في تصريحات لصحيفة “ميدي ليبر” حول الصفقة:” تحدثنا مرة أخرى مع بلهندة، أخبرته أني لا أستطيع التعاقد معه لأسباب مالية، ضمه كان سيكون رائعا، لكنه غير ممكن في الوقت الحالي”.

وأضاف”: نعاني من نقص في السيولة المالية، حقوق النقل التلفزيوني في تراجع، ولست أدري متى ستعود الجماهير إلى المدرجات، لا يمكن أن أضمن له أي شيء، شعرت أنه أصيب بخيبة أمل، هذا شعوري أنا أيضا، لقد اتفقنا على كل شيء من قبل من الناحية المالية، لكن الوضع المالي في النادي صعب جدا”.

وتابع لوران”: إذا كانت لديه أولوية أخرى، فبإمكانه أن يلعب لناد آخر هناك أشياء يمكنني أن أفعلها وأشياء أخرى لا يمكنني القيام بها، لست على استعداد كي أنهي حياتي في السجن”.

جدير بالذكر أن الدولي المغربي، يملك عدة عروض من أندية تركية وعربية وكذا أوروبية، لكنه لم يحسم بعد في مستقبله بعدما فك ارتباطه قبل أشهر مع نادي غالطة سراي التركي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى