رئيس باريس سان جيرمان يفاجئ الوداد بشأن كأس العالم للأندية

تتضارب الأنباء حول إمكانية إلغاء مونديال الأندية المقرر صيف السنة القادمة بمشاركة فريق الوداد وأندية عالمية أخرى بسبب رفض عدة اتحادات دعم فيفا خوفا على ما سمته سلامة اللاعبين.

ويعول الوداد والأندية الفقيرة كثيرا على مونديال الأندية للحصول على منحة مالية مهمة تتفاوت ما بين ستة ملايين إلى تسعة ملايين دولار، زد على ذلك الفوز بمستشهر كبير.

لكن أحلام الوداد، تهددها ما كشفت عنه صحيفة ذا صن البريطانية، حين ذكرت أن روابط الدوريات الأوروبية الكبرى واتحادات اللاعبين العالمية، اتخذت موقفًا جماعيًا من مونديال أمريكا 2025 الذي سيقام في الولايات المتحدة الأمريكية، واتفقوا جميعًا على رفض شكل البطولة بنظامها وجدول مبارياتها، لافتين إلى أن زيادة عدد الفرق لـ32، سيؤثر على استعدادات الأندية للموسم التالي 2025-2026، وهو الأمر الذي أثار الكثير من المخاوف خاصة بين أوساط جماهير الترجي التونسي التي انتظرت عودة ناديها للمشاركة في معترك المونديال منذ 2019.

في المقابل هناك أصوات تزف الأنباء السارة لفريق الوداد، وعلى رأسهم رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي ناصر لخليفي، الذي يدافع عن مشروع تنظيم مونديال الأندية، مؤكدا أن بطولة كأس العالم للأندية بنظامها الجديد، ستكون أفضل من بطولة كأس العالم للمنتخبات.

وقال الخليفي في منتدى جلوب سوكر في سردينيا، بتصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “كأس العالم للأندية ستكون أكبر من بطولة كأس العالم نفسها، أعدكم بذلك”.

وأضاف: “كأس العالم بطولة مذهلة، أنا فخور بلاعبي فريقي في منتخباتهم الوطنية، لكن كأس العالم للأندية ستكون شيئًا مختلفًا، شيء أكبر مع القواعد الجماهيرية لـ 32 ناديًا في جميع أنحاء العالم مجتمعة، أنا متحمس جدًا لذلك”.

ويعتقد الخليفي، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس رابطة الأندية الأوروبية، أن النسخة الجديدة والموسعة من البطولة، ستصبح واحدة من أكبر المسابقات على هذا الكوكب، لتأتي تصريحات الخليفي في الوقت المناسب بالنسبة لجماهير الترجي وبقية الجماهير التي تطمح لمشاركة أنديتها في المعترك المونديالي.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى