خوفا من معاقبته.. حملة تضامن واسعة مع إدريسا بسبب رفضه دعم المثلية

تصدر هاشتاغ ” كلنا إدريسا “، ” Wearealldrissa”  منصة تويتر، وذلك في حملة تضامن واسعة قادها محبو لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، السنغالي إدريسا غانا غاي، الذي بات مهددا بالعقوبة من قبل الرابطة الفرنسية لكرة القدم، جراء رفضه المشاركة في مباراة فريقه الأخيرة، تجنبا لارتداء قميص يحمل علم المثلية.

وطالب عدد من  المتضامنين مع إدريسا باحترام  المعتقدات الدينية للاعب المسلم، التي تدخل في خانة الحرية الشخصية، وذلك على خلفية دخول عدد من الجمعيات المهتمة بحماية حقوق المثليين على الخط، ومطالبتها بالتحقيق مع لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومعاقبته، لتغيبه عن المبارة التي جمعت فريقه بنادي مونبلييه يوم السبت الماضي، والتي عرفت ارتداء جميع لاعبي الفريق القميص، الذي يحمل ألوان “قوس قزح”، الذي يعد علم المثليين، في اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية ورهاب المتحولين جنسيا.

وتضامن مع إدريسا غانا  عدد من لاعبو كرة قدم  وإعلاميون وأندية رياضية عربية، شاركوا الهاشتاغ التضامني عبر حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

من جهة أخرى، عبر الرئيس السنغالي ​ماكي سال​ عن دعمه لإدريسا قائلا : “أنا أؤيد إدريسا غانا. يجب احترام معتقداته الدينية”.

ويذكر أن صحيفة “ليكيب” الفرنسية  قد أفادت أن مجلس الأخلاق الوطني التابع للاتحاد الفرنسي لكرة القدم فتح تحقيقا بشأن غياب اللاعب السينغالي عن فريقه يوم السبت الماضي، ووصلت الأمور إلى حد المطالبة بطرد اللاعب من الفريق.

بالموازاة مع ذلك، غرد رئيس مجلس الأخلاقيات في الاتحاد الفرنسي، باتريك أنتون، عبر حسابه على تويتر، موجها كلامه لإدريسا، قائلا “إما أن هذه الافتراضات لا أساس لها من الصحة، وفي هذه الحالة نطلب منك التعبير عن نفسك دون تأخير من أجل وقف هذه الإشاعات…ندعوك، على سبيل المثال، إلى إرفاق رسالتك بصورة لك وأنت ترتدي القميص المعني”.

 

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى