خطوة تفصل عموتة عن العودة إلى الوداد

اقترب المدرب الحسين عموتة من العودة إلى فريق الوداد الرياضي، بعد تقديم استقالته من تدريب المنتخب الأردني، الذي حقق معه إنجازا تاريخيا.

وجاءت استقالة عموتة بعد يوم واحد من تصريح هشام أيت منا، المرشح لرئاسة الوداد، الذي قال فيه إنه يضع مدرب منتخب الأردن كخيار أول وثان وثالث، وأنه يرى فيه الشخص الأنسب لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة.

وربط أيت منا قبل أسابيع اتصاله بعموتة وأخبره عن رغبته في الاعتماد عليه كمدرب للوداد خلال الموسم المقبل، في حالة نجاحه في نيل منصب رئيس للنادي.

ونشر الاتحاد الأردني لكرة القدم رسالة شكر وامتنان للمدرب عموتة، مبرزا أنه قاد المنتخب الأول لتحقيق إنجاز غير مسبوق يتمثل في بلوغ نهائي كأس آسيا 2023، ثم التأهل إلى الدور الحاسم المؤدي إلى مونديال 2026، وسيخلفه في منصبه المدرب جمال السلامي المنفصل حديثا عن الفتح الرباطي.

وأصبح الطريق معبدا لعموتة من أجل تدريب الوداد للمرة الثالثة، بعد قيادته موسم 2017-2018 للفوز بثنائية البطولة ودوري أبطال إفريقيا، ودربه مطلع موسم 2022-2023 ثم غادر في منتصف الموسم بسبب خلاف مع الرئيس السابق سعيد الناصري.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى