خبير قانوني تونسي لـ”سيت أنفو”: الكاف قد يعيد المباراة في بلد محايد إذا رأى أن هناك تعسفا ضد بركان

كشف الخبير التونسي، أنيس بن ميم، معايير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” لإقرار العقوبات بعد الأحداث التي رافقت مباراة نهضة بركان أمام مضيفه اتحاد العاصمة الجزائري، لحساب ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وقال أنيس بن ميم في تصريح خص به “سيت أنفو سبور” إن “الفصل 9 من لوائح مسابقة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ينص على أن الإتحاد المحلي للنادي الذي يشارك في مسابقة الاتحاد الإفريقي مطالب بضرورة تأمين دخول الفريق وتسهيل دخوله أيضا إلى المطارات وتأمين الإقامة بالنزل المخصص له”، مضيفا أن النادي المضيف مطالب كذلك بتأمين التنقل والحضور في الحصص التدريبية، وتأمين وصول المعدات الرياضية الخاصة بالنادي الضيف”.

وتابع: “‏نشير إلى أن المعدات الرياضية التي يشارك بها أي نادي في المسابقة الإفريقية تعتمد بصورة مسبقة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قبل انطلاق المسابقة، لأن استعمال هذه المعدات يكون وجوبا مطابقا لما تم عرضه على الاتحاد الإفريقي”.

وأضاف: “فريق نهضة بركان استعمل معدات من المفروض أنها مصادقة عليها من طرف الاتحاد الإفريقي وكان على السلطات الجزائرية السماح للنادي المغربي بتسلمها”.

 

وواصل قائلا: “طالما أن هذه الأقمصة المعدة للمشاركة في المسابقة قد صادق عليها الاتحاد الإفريقي فقد بات مفروضا السماح للنادي المغربي باستعمال هذه الأقمصة والمشاركة في المباراة”.

وأكد المتحدث ذاته أن إلغاء المقابلة جرى من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وبالتالي الملف سيحال على لجنة المسابقات التابعة للإتحاد الإفريقي حتى تنظر فيه بكل الوثائق والتقارير التي ستتوصل بها.

وختم كلامه قائلا: “قد يكون قرار الكاف إما إعادة المواجهة في بلد محايد إذا رأت أن هناك تعسفا ضد فريق نهضة بركان المغربي أو إقرار هزيمة الفريق الجزائري باعتباره لم يحترم المقتضيات التي يقتضيها الفصل التاسع من لوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى