خبير تونسي يكشف مستجدات عقوبة الكاف بشأن اعتداء لاعبي الكونغو على المنتخب المغربي

تحدث الخبير التونسي، أنيس بن ميم، عن الخطوات التي ستتخذها اللجنة التأديبية التابعة للكاف، قبل الحسم في العقوبات التي ستسلط على المنتخب المغربي والكونغولي، بعد الأحداث التي شهدها ملعب “لوران بوكو”، أمس الأحد، في كأس أمم إفريقيا.

وقال بن ميم في تصريحات خاصة لموقع “سيت أنفو سبور”، اليوم الاثنين:”لا يمكن توقع نوعية العقوبة التي ستصدر من طرف الكاف بعدما موقع بين المنتخبين المغربي والكونغولي والتقارير الخاصة بمراقب المباراة والحكام ستكون الفيصل في إقرار العقوبات”.

وأضاف:”الصور التي ظهرت عبر شاشة التلفاز لا تكفي والكاف ستعتمد على ما سيأتي في تقارير المراقبين والمندوبين التابعين للاتحاد الافريقي للعبة، الذين سيصفون الأحداث قبل إصدار الحكم النهائي في حق المخالفين”.

وأضاف:”حسب الخبرة غالبا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عندما يكون هناك شجار، يكتفي فقط  بالغرامة المالية وبعض العقوبات المخففة خصوصاً وأن ما وقع يأتي وسط إجراء مسابقة ولايمكن الحكم بإقصاء أحد المنتخبين”.

يشار إلى أن نهاية المواجهة بين المغرب والكونغو، اشتباكات عنيفة اندلعت بين لاعبي المنتخب المغربي والكونغولي مباشرة بعد صافرة الكيني بيتر واويرو كاماكو، وسارع رجال الأمن إلى التدخل لإنهاء الخلاف وتفادي تطوره، خاصة بعد تدخل لاعبين من المنتخبين للدفاع عن زملائهم.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى