حكم “الفيفا” الخاص بقضية جيبور يضع الناصيري في مرمى نيران جماهير الوداد

أثار حكم لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي صدر في حق الوداد الرياضي بشأن نزاعه القائم مع الليبي ويليام جيبور، استياء أنصار الفريق الذين عبروا عن عدم رضاهم على تدبير رئيس النادي، سعيد الناصيري للقضية.

وحكمت اللجنة لصالح جيبور بإلزام الوداد منح اللاعب 820 مليون سنتيم كمستحقات نظير فسخ عقده من جانب واحد.

وتوقفت جماهير الوداد عند حكم لجنة النزاعات في “الفيفا”، مبدية استياءها من تراكم القضايا على الفريق، والتي تثقل كاهل النادي الذي في حاجة إلى ترشيد نفقاته وأمواله من أجل القيام بصفقات جديدة في الانتقالات الصيفية.

وينتظر أن يلجأ الوداد محكمة التحكيم الرياضية “طاس”، من أجل استئناف القضية مع تقديم دفوعاته على أمل تجنب الخسارة المالية الكبيرة التي ستخلف ضررا واضحا في النادي، خاصة في الظرفية الحالية المتعلقة بالأزمة الاقتصادية الناتجة عن جائحة “كورونا”.

ويلاحق الوداد عدة قضايا له سواء في “الفيفا” أو المحكمة الرياضية “طاس”، بين نزاعات مع لاعبين ومدربين، ونزاع مع نادي الترجي الرياضي التونسي الشهير بـ”فضيحة رادس” الذي ينتظر أن يصدر بشأنه حكما حاسما في الأيام القادمة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى