حقيقة معاقبة الرجاء للبدوي وسوبول

نفى عضو من المكتب المديري للرجاء الرياضي خبر توقيف اللاعبين عبد الصمد البدوي ومحمد سوبول وإلحاقهما بفريق الأمل، مشيرا إلى أنهما يتدربان رفقة الفريق الأول بأكاديمية النادي ببوسكورة.

وأضاف عضو مكتب الرجاء، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن ما يتردد حول إنزال اللاعبين إلى فريق الأمل مجرد إشاعة، مؤكدا أن سوبول والبدوي يستعدان رفقة المجموعة لمباراة السبت المقبل أمام أولمبيك آسفي، التي يحتضنها الملعب الكبير بمراكش، لحساب الجولة السابعة من منافسات البطولة الاحترافية.

ونفى سوبول خبر توقيفه من قبل إدارة الرجاء بسبب مشاركته في مباراة لكرة القدم المصغرة، ونشر صورة له بخاصية “الستوري” على حسابه الشخصي على “انستغرام” يظهر خلالها برفقة بعض أصدقائه أمام أحد ملاعب القرب، بلباس يوحي بأنه لم يشارك معهم في المباراة.

وتفاعل الظهير الأيمن عبد الصمد البدوي بدوره مع الخبر، بكتابة الآية القرآنية من سورة الحجرات: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”.

وكان المدرب الألماني جوزيف زينباور قد أبعد اللاعب زكرياء الوردي عن تداريب الفريق الأول بسبب تأخره في الحضور إلى إحدى الحصص التدريبية، علما أن اللاعب ذاته سبق له أن كرر نفس الأمر في مناسبة سابقة.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى