حقيقة الصلح بين الهبطي والرجاء

نفى مصدر مقرب من زكرياء الهبطي، مهاجم الجيش الملكي، حقيقة اعتذار اللاعب لفريقه السابق الرجاء الرياضي، أو بحثه عن أي صلح، مشيرا إلى أنه يمثل اليوم أمام لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وكشف نفس المصدر أن الهبطي لم يتواصل مع أي مسؤول من الرجاء، كما أنه لم يصرح لأي جهة بأنه سعى إلى الصلح مع فريقه السابق، مؤكدا أن الأخبار المنتشرة في هذا الجانب ليست سوى إشاعات الغرض منها التشويش على مهاجم الجيش الملكي.

ووضع الفريق الأخضر شكاية ضد اللاعب، بسبب تصريحات أدلى بها، أكد فيها أنه تعرض للابتزاز من قبل الرجاء لفسخ عقده، مقابل التنازل عن مستحقاته المالية، وهو ما رد عليه الفريق ببلاغ، ثم بشكاية.

واستدعت لجنة الأخلاقيات اللاعب الهبطي للمثول أمامها يومه الثلاثاء للاستماع إليه بخصوص شكاية الرجاء، علما أن المشاكل بين اللاعب وفريقه السابق انطلقت مع بداية الموسم، خلال مباراة الجولة الثانية من البطولة التي جمعت بين الرجاء والجيش بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وكان الهبطي قد سجل هدف التعادل للجيش في مرمى الرجاء واحتفل بطريقة وصفها البعض بالمستفزة، وحصل بعدها بعشر دقائق على البطاقة الحمراء، وغادر الملعب وهو يتعرض للرشق بالقارورات والمقذوفات من قبل فئة من جماهير الرجاء، ثم دخل في مشاداة مع عبد الإله الإبراهيمي، الناطق الرسمي السابق للرجاء.

وتعرض الإبراهيمي للتوقيف لسنتين، بسبب بصقه على الهبطي، بينما أوقف الأخير لخمس مباريات نافذة، مع تغريمه مبلغ 10 ملايين سنتيم، واتهم بالسب والشتم ومحاولة الاعتداء على الغير.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى