حفيظ الدراجي يتعرض لانتقادات سعودية لاذعة جراء تصريحاته الأخيرة

بات المعلق الجزائري، حفيظ الدراجي، محط انتقاد السعوديين، جراء تعليقه الأخير حول رغبة بلدهم في الترشح لتنظيم كأس العالم 2034، بعد تأكيد الاتحاد الدولي لكرة القدم، إقامة النسخة في قارة آسيا.

وعرض الدراجي نفسه لانتقادات السعوديين، مثيرا استياءهم بتصريحه الأخير الذي جاء فيه أن السعودية، غير قادرة على احتضان كأس العالم 2034، بمفردها، وأن قطر هي البلد العربي الذي تمكن من ذلك.

وبعد الرد القوي للدولي السعودي السابق، ياسر القحطاني، أقدم عدد من السعوديين على مهاجمة الدراجي، ومطالبته بالتزام الصمت وعدم التدخل في شؤون لا تعنيه، مؤكدين أن تصرفاته أهدافها خبيثة، مظهرة سمومه وحقده الكبيرين على تقدم الدول العربية ومنافستها لنظيراتها الأجنبية على تنظيم استحقاقات عالمية، عكس الجزائر.

وقرر الدراجي توجيه اهتمامه إلى السعودية، بعدما اكتفى من المغرب ومواطنيه، مبديا لهم استياءه وحسده الكبيرين على تألق المملكة ونجاحها، مسخرا نفسه لأهداف معادية لمصلحة المغرب.

وكان المغرب قد ظفر بتنظيم كأس أمم إفريقيا 2025 وكأس العالم 2030، مع إسبانيا والبرتغال، في هيمنة تاريخية تبرز القيمة الكبيرة التي باتت عليها المملكة، على المستويين القاري والعالم.

في حين، أعلن المغرب عبر وزارة الخارجية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، دعمه التام للسعودية، وثقته في قدرة المملكة على الظفر بكأس العالم 2034 وإنجاحه، لما تشهده من إمكانيات كبيرة والتطور السريع والمستمر في مختلف الأصعدة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى