حصة تدريبية أخيرة لـ”الأسود” بأكادير والركراكي يرد على غياب مزراوي وريشاردسون

خاض لاعبو المنتخب الوطني المغربي آخر حصة تدريبية بمركب محمد السادس بالمعمورة يوم أمس الأربعاء، قبل شد الرحال إلى مدينة أكادير، حيث يخوض “الأسود” مساء اليوم آخر حصة تدريبية قبل مواجهة زامبيا غدا في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2026.

ووصلت بعثة منتخب زامبيا بدورها إلى مدينة أكادير، وخاض اللاعبون حصة تدريبية أمس الأربعاء، على أن يجري الفريق تدريبا أخيرا مساء اليوم فوق أرضية ملعب أدرار الذي يحتضن المباراة.

وأكد كريستوف بودو، طبيب المنتخب المغربي، أن جميع اللاعبين متاحين وفي حالة جيدة، مشيرا إلى عدم وجود إصابات أو غيابات بالنسبة إلى مباراة الغد أمام زامبيا.

ويعقد الناخب الوطني وليد الركراكي، اليوم الخميس في السادسة والنصف مساء، ندوة صحفية للرد على مختلف الأسئلة المتعلقة بمباراة الغد، وينتظر أن يقدم تفسيرات حول غياب الثنائي نصير مزراوي وأمير ريشاردسون.

ووضع الركراكي اسمي مزراوي وريشاردسون ضمن لائحة اللاعبين الذين يشاركون في مباراتي زامبيا والكونغو، قبل أن تؤكد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم غياب الثنائي عن المواجهتين المذكورتين لأسباب شخصية.

ورحل مرزاوي إلى الديار السعودية لأداء مناسك الحج، بينما أشارت تقارير إخبارية إلى أن ريشاردسون رحل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مرض والده.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى