جامعة الكرة تفرض على الحسين عموتة هذا القرار

عبد الإله محب

فرض خروج المنتخب الرديف، السبت الماضي من دور ربع النهائي لبطولة العرب، أمام المنتخب الجزائري، بركلات الترجيح، على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اتخاذ عدة قرارات.

وحسب معلومات “سيت أنفو” فإن مدرب المنتخب الرديف، الحسين عموتة، أصبح ملزما بإعطاء استراتيجية خاصة تهم المنتخب الأولمبي.

ووفق العقد الذي يجمع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعموتة، فإن الأخير هو المسؤول عن المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة.

وتقضي هذه المسؤولية على عموتة وضع برنامج خاص لهذه الفئة في أفق خوض التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى أولمبياد باريس 2024 في جاهزية تامة.

وللمفارقة فإن المنتخب الأولمبي يدربه حاليا ثلاثة مدربين وهم كل من الحسين عموتة المسؤول الأول على هذه الفئة، إلى جانب هشام الدميعي المدرب ومولود مدكر المدرب المساعد.

وأشرف على المنتخب الأولمبي في الأسابيع القليلة الماضية مدربين، وهما هشام الدميعي، قبل أن ينوب عنه مولد مدكر، بقرار من عموتة، الذي فضل أن يكون الدميعي رفيقا له في مباريات المنتخب الوطني الأخيرة ببطولة العرب.

يذكر أن تعيين الدميعي ومدكر على رأس المنتخب الأولمبي، لم يحظ بالإجماع، حيث كان الجميع يمني النفس، بأن يشرف زكرياء عبوب على منتخب أقل من 23 سنة، بسبب قربه وعلاقته الجيدة باللاعبين الحاليين للمنتخب الأولمبي، الذين دربهم منذ فئة أقل من 17 سنة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى