جامعة الكرة تتخذ قرارها بشأن خوض البطولة بـ18 فريقا

عقد المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، عشية اليوم السبت، اجتماعا بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة بمدينة سلا، لتباحث عدد من القضايا التي تهم البطولة الاحترافية.

وذكر بلاغ جامعة الكرة، أن اختيار الفريق الذي سيرافق مولودية وجدة في البطولة العربية تأجل لموعد لاحق، وذلك راجع لكون الاتحاد العربي لكرة القدم في طريقه لوضع تصور جديد للمسابقات العربية.

وحسم اجتماع الجامعة في مسألة نظام البطولة الوطنية الاحترافية، حيث قدمت اللجنة التي تم تكوينها لإعداد دراسة حول الملتمس الذي رفعه فريق المغرب التطواني للرفع من أندية البطولة الإحترافية الأولى من 16 إلى 18 فريقا، تقريرا إلى المكتب المديري للجامعة أخدا بعين الاعتبار الجانب القانوني والتقني والمالي حيث خلصت لما يلي:

1- الجانب القانوني :
استنادا للمادتين 56 و57 من قانون المسابقات الذي ينص على عدم تغيير أي نظام في البطولة إلا في بداية الموسم مع دراسته والمصادقة عليه من طرف المكتب المديري وفي جمع عام استثنائي.

2- الجانب التقني.
أقرت اللجنة بضرورة تأطير رياضي جديد للاندية الاحترافية يأخذ بعين الاعتبار مدى تحمل اللاعب لعدد اكثر من المباريات في موسم رياضي واحد، مقدمة مشروعا للوصول إلى هذه الغاية بعد 3 سنوات، تشرف عليه الادارة التقنية لتطوير الاداء التقني في فئات اقل من 15 و17 و19 و21 سنة مع مواكبة ادارية ومالية من طرف الجامعة الملكية المغرية لكرة القدم.

3- الجانب المالي :
خلصت اللجنة الى ان الزيادة في عدد الفرق يتطلب اجراء عدد اكبر من المباريات وزيادة مصاريف اكثر في جميع متطلبات الممارسة في ظل عدم الزيادة في الموارد المالية في غياب الحضور الجماهيري وضعف السوق الإعلاني والتسويقي في ظل جائحة كورونا التي يعيشها العالم حاليا، وبذلك ستستمر منافسات البطولة الوطنية الأولى في الموسم المقبل بـ16 فريقا.

بعد ذلك تم الانتقال إلى مناقشة النقاط الواردة في جدول الأعمال، ومنها رخص الممارسة والتلقيح حيث صادق المكتب المديري للجامعة على ضرورة توفر اي لاعب يبلغ 18 سنة فما فوق على جواز التلقيح أو ما يثبت أخذه الجرعة الاولى ضد فيروس كورونا في انتظار اتمام عملية التلقيح الخاصة بالجرعة الثانية، حتى يتسنى له تسلم رخصة الممارسة في كافة البطولات الوطنية.

كما تم فتح نقاش مستفيض حول التكوين لدى الأندية لوضع رؤية واقعية لتطوير كرة القدم الوطنية، حيث تقرر عقد لقاء دراسي بحضور ممثلي اندية البطولة الاحترافية الأولى والثانية والإدارة التقنية يوم 2 شتنبر المقبل، مع تكليف لجنة تضم أعضاء جامعيين وأطر من الادارة التقنية لوضع دفتر تحملات يخص التكوين للمصادقة عليه.

كما خلص الاجتماع بمناقشة حضور اللاعبين الاجانب المحترفين في البطولة الوطنية، حيث صادق المجتمعون على إحالة الموضوع الى لجنة تقنية وإدارية لتقييم وإبداء المقترحات الجديدة في هذا الشأن وعرضها في اجتماع المكتب المديري المقبل.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى