تفاصيل مواجهة الوداد لصن داونز للمرة الـ11

يواجه نادي الوداد الرياضي فريق ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، غدا السبت على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، وكله طموح لتحقيق نتيجة الفوز وبالتالي تعبيد الطريق نحو نهائي المسابقة.

وكان فريق “القلعة الحمراء” قد تأهل إلى هذا الدور، عقب فوزه على ضيفه سيمبا التنزاني بالضربات الترجيحية (4-3) برسم إياب ربع النهاية، فيما بلغ الفريق الجنوب افريقي نفس الدور بعد تفوقه على شباب بلوزداد الجزائري (2_ 1).

ويسعى الوداد الرياضي، حامل لقب دوري الأبطال، إلى تحقيق نتيجة إيجابية بقيادة مدربه الجديد سفين فاندنبروك، قبل توجهه إلى جنوب إفريقيا لخوض مباراة الإياب يوم 20 ماي على أرضية ملعب “لوفتوس فيرسفيلد” ببريتوريا.

وتحذو التركيبة البشرية للقائد الجديد لسفينة الوداد عزيمة وقوة كبيرتان لتحقيق نتيجة إيجابية في هذه المواجهة أمام خصم قوي يتوفر على لاعبين متمرسين أبانوا عن أداء جيد خلال المباريات السابقة.

كما تخوض الكتيبة الودادية هذه المباراة القوية والصعبة بعزيمة وإرادة صلبة متسلحة بعاملي الأرض والجمهور لربح رهان الفوز والرفع من حظوظ الفريق الأحمر في التأهل إلى النهائي.

وفي إطار الاستعداد الجيد لهذه المباراة ، التي سيقودها الحكم الغاني دانيال ني آي لاريا ، كان ممثل الكرة المغربية في هذه البطولة القارية، قد خاض تربصا إعداديا مغلقا بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، قبل أن يستأنف تداريبه بمركب محمد بنجلون بالدارالبيضاء.

وتعد مباراة الوداد الرياضي أمام ضيفه “ماميلودي صن داونز” ، التي تنطلق ابتداء من الساعة الثامنة مساء، المواجهة ال 11 في تاريخ مواجهات الفريقين في منافسة دوري أبطال إفريقيا في ظرف خمس سنوات.

ويسعى الفريق الأحمر إلى تكريس تفوقه على الفريق الجنوب إفريقي، إذ فاز الوداد الرياضي على ماميلودي صن داونز في 4 مباريات، بينما حقق الفريق الجنوب افريقي الفوز في 3 مباريات، مقابل تعادلهما في 3 مباريات.

وعلى مدار المباريات ال 10 الماضية، أحرز الوداد الرياضي 7 أهداف في مرمى صن داونز، بينما أحرز الأخير 5 أهداف فقط.

وأجريت أول مباراة جمعت الفريقين في شتنبر 2017، في جنوب إفريقيا، برسم ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، وانتهت بفوز “ماميلودي صن داونز” بهدف دون رد ، وهي النتيجة ذاتها التي انتهت بها آخر مباراة جمعت الفريقين في جنوب إفريقيا أيضا، برسم الجولة السادسة من دور المجموعات في فاتح فبراير 2020.

وفي سياق متصل ، يرى البلجيكى سفين فاندنبروك، المدرب الجديد للوداد الرياضي أن فريق ماميلودي صن داونز يعد النادي الأقوى في المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، مشيرا إلى أن المواجهة ستكون صعبة بالنسبة للفريقين .

وعبر فاندنبروك ، في تصريحات سابقة، عن تفاؤله بنتيجة المباراة على اعتبار أن كتيبته تضم لاعبين شباب متمرسين على خوض المنافسات القارية .

وأضاف أن مهمته تتمثل في وضع استراتيجية وخطة تناسب إمكانيات الفريق ، وخوض المقابلة بعزيمة لربح رهان الفوز ، مشيرا إلى أنه “لن يعتمد خطة الدفاع ولن يفرط في الهجوم”.

وتابع “بالنسبة لي صن داونز هو الأفضل في إفريقيا خلال الموسم الجاري ، لديه فريق قوي يلعب بطريقة مميزة.. هو المرشح الأقوى بكل تأكيد أمامنا، لكننا سنجهز خطة دفاعية بمهام محددة لتفادي خطورتهم، وبالتأكيد نمتلك فرصا أيضا في التأهل”.

وأردف قائلا إن “الوداد الوداد حاليا في نصف النهائي، وبالتالي فالحظوظ متساوية.. الحالة الذهنية والتقنية في يوم المباراة ستحسم المتأهل للنهائي، سنحاول أن نظهر بأقصى قوة “.

من جانبه، أقر رولاني موكوينا، مدرب نادي ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي ، بصعوبة المباراة التي تنتظر فريقه أمام الوداد الرياضي، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، مشيرا إلى أن فريقه مطالب بالاستعداد بأفضل طريقة لهذا اللقاء.

وقال رولاني ، في تصريحات سابقة، أن مجموعته تنتظرها مباراة صعبة أمام الوداد الرياضي الذي سيكون مدعما بجماهيره الغفيرة التي اعتادت مساندته في مختلف المباريات المحلية والقارية.

وأضاف أن “الأمور ليست سهلة وستكون معقدة، سنقوم بتحليل الفريق الخصم الذي يقوده مدرب جديد . سنلعب بشجاعة هناك، وكل ما علينا فعله هو الاستمتاع بهذه الفرصة”.

وفي المباراة الأخرى برسم ذهاب نصف النهائي ، يحل النادي الأهلي المصري ضيفا على نادي الترجي التونسي ، مساء اليوم ، على أرضية ملعب رادس الأولمبي.

المصدر : وكالات

مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى