تفاصيل ما دار بين الركراكي وزياش والنصيري

التقى الناخب الوطني وليد الركراكي، صباح يومه السبت، باللاعبين حكيم زياش ويوسف النصيري، إلى جانب عز الدين أوناحي، بعد التصرفات التي صدرت عنهم بعد تغييرهم في مباراة أمس أمام زامبيا.

وأكد مسؤول جامعي لموقع “سيت أنفو” أن الأمور انتهت بشكل إيجابي مساء أمس بعد العودة من ملعب أدرار بأكادير إلى فندق إقامة المنتخب الوطني، لكن الركراكي فضل الحديث مع لاعبيه بشكل منفرد صباح اليوم.

وأضاف نفس المصدر أن الركراكي كان واضحا وحازما في حديثه مع اللاعبين، وذكرهم بأنه المسؤول عن التغييرات والاختيارات البشرية وأن الجميع مطالب بالالتزام وتنفيذ قرارات المدرب.

وبرر الركراكي تغييره لزياش والنصيري، وبدا حسب مصدرنا متفهما لانفعالات لاعبيه، غير أنه طلب منهم التحكم في أعصابهم مستقبلا وعدم تكرار ما حدث في مباراة أمس، لأن ذلك يخلق جدلا كبيرا ويصبح حديث الشارع الرياضي ووسائل الإعلام.

وأضاف نفس المصدر أن النصيري وزياش أكدا للناخب الوطني أن الرغبة في تقديم المزيد والتسجيل كانت وراء انفعالهما بذلك الشكل، مبرزا أن الأجواء جيدة داخل المنتخب المغربي وأن مثل هذه الأمور تحل داخليا بدون أي مشاكل.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى