تفاصيل اجتماع لجنة الأخلاقيات بالمدرب زينباور

مثل الألماني جوزيف زينباور، مدرب الرجاء الرياضي، صباح يومه الثلاثاء، أمام لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للاستماع إليه بعد المشاداة التي حدثت بينه وبين طارق السكتيوي، المدرب السابق للمغرب الفاسي، عقب نهاية المباراة التي جمعت بين الفريقين شهر فبراير الماضي.

وعلم “سيت أنفو” من مصادره أن زينباور قدم إفادته أمام أعضاء اللجنة، وكان مرفوقا بعضوين من المكتب المديري للرجاء، فيما تم الاستماع إلى السكتيوي في جلسة ثانية منفصلة.

واعتمد الرجاء في دفوعاته على ما ورد في مقطع فيديو مصور يظهر ما حصل بعد مباراة الرجاء و”الماص”، إذ ركز على غياب أي عنف لفظي أو جسدي صادر عن زينباور، إلى جانب غياب طرف مشتكي من الأساس.

واستندت لجنة الأخلاقيات إلى تقرير مراقب المباراة، الذي دون مجموعة من الملاحظات حول المشاداة التي حدثت بعد نهاية اللقاء، وتم الاستماع إلى المدرب السابق للمغرب الفاسي، الذي قدم بدوره روايته للأحداث.

وأكدت مصادر “سيت أنفو” أن زينباور التقى بالسكتيوي خارج الجلسة وصافحا بعضهما البعض وتبادلا الحديث واعتذر كل منهما للآخر.

واستمعت لجنة الأخلاقيات أيضا إلى هلال الطاير مدرب فريق اتحاد طنجة، بعد احتجاجاته على حكم مباراة الجيش الملكي وعلى الحكم الرابع، كما تم الاستماع إلى فوزي جمال، مدرب مولودية وجدة، الذي انتقد بشدة برمجة مباريات البطولة، فضلا عن مدربين آخرين تم استدعاؤهم صباح اليوم.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى