تضارب الأنباء حول انتقال لكحل للوداد يغضب جماهير الأحمر

خلّف تضارب الأنباء حول انتقال اللاعب أيوب لكحل، لفريق الوداد الرياضي، سخطا وغضبا كبيرين في صفوف جماهير الفريق الأحمر بسبب الخلافات العديدة التي لاحقت الصفقة منذ البداية.

وكانت الجماهير الودادية تعول على الاجتماع الذي جمع اليوم بين اللاعب ووالده ورئيس نادي الوداد سعيد الناصيري، لحسم الصفقة وتعزيز صفوف الأحمر بلاعب بإمكانه إعطاء الإضافة للنادي.

وبدأت بوادر الاحتقان بعد الاجتماع الأول الذي لم يسفر عن جديد يذكر، إذ تشبث اللاعب بمطالبه المادية التي كانت سبب الخلاف منذ الوهلة الأولى.

وبعد انتشار خبر تعثر الصفقة خرج لكحل بمجموعات من “السطوريات” عبر حسابه الخاص في “إنستغرام”، ليظهر لجماهير الأحمر انفراج الأزمة، إذ بعد مجموعة من التدخلات المكثفة كانت الصفقة في طريقها نحو الإعلان الرسمي حيث أبدى اللاعب موافقته على توقيع العقد واجتياز الفحوصات الطبية غدا.

إلا أنه سرعان ما كشفت الساعات الأخيرة عن تطور جديد، هو أن لكحل تراجع عن موافقته وفق مصدر “سيت أنفو”، بعدما طلب نصف قيمة منحة التوقيع دفعة واحدة وتشبث بموقفه الشيء الذي رفضه رئيس الوداد ومعه تعثرت الصفقة مرة أخرى وتأجلت مساعي تقريب وجهات النظر بين أيوب لكحل ووالده وسعيد الناصيري، كما قام اللاعب بحذف جميع “السطوريات” التي وضعها عبر حسابه في إشارة لوصول المفاوضات لباب مسدود.

وفي انتظار ما ستجود به الأيام المقبلة، تبقى صفقة انتقال أيوب لكحل للوداد الرياضي معلقة حتى إشعار آخر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى