تأخير انطلاق مباراة الترجي والأهلي بسبب اشتباكات بين الأمن وجماهير الترجي -صور

دخلت قوات الأمن التونسية في اشتباكات مع بعض من جماهير نادي الترجي التونسي، قبل انطلاق اللقاء الذي يجمع الفريق بنادي الأهلي المصري مساء اليوم السبت، ضمن ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا على أرضية ملعب “حمادي العقربي” في رادس.

وتوافدت أعداد زائدة عن المسموح بها من جماهير الترجي لمساندة الفريق التونسي أمام الأهلي، ما جعل الأمن يطلق تحذيرات للجماهير بالهدوء.

كما أطلق رجال الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع من أجل التصدي لمحاولات الشغب، ما اضطر لاعبي الأهلي لمغادرة ملعب المباراة والبقاء في غرف الملابس، بسبب تعرضهم للاختناق وعدم قدرتهم على التنفس، في ظل تأثير قنابل الغاز المسيل للدموع بعد دقائق من عمليات الإحماء.

وكان الترجي قد حصل على موافقة رسمية من الحكومة التونسية وكذا الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بحضور 5 آلاف مشجع في مباراة الأهلي.

تجدر الإشارة إلى أن، اجتماعا بين الأمن وطاقم التحكيم ومسؤولي “الكاف” يجري حاليا لتحديد موعد انطلاق المباراة بعد تأكد تأخرها بسبب أعمال الشغب.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى