بمشاركة بودريقة وأسماء المنور.. منخرطو الرجاء يساهمون بمبالغ مهمة في بادرة توفير “طائرة خاصة”

شارك عدد من منخرطي الرجاء الرياضي في بادرة توفير المبلغ الخاص بتوفير طائرة خاصة للعثة الفريق المسافرة إلى زامبيا، بهدف مساعدة الفريق وتخليص من عناء السفر الذي يوازي برنامجا مزدحما بالمباريات.

وأطلق منخرطو الرجاء المبادرة وتقديم مساهماتهم المالية، قصد توفير السيولة المالية التي تمكن المسؤولي من تخصيص الطائرة الخاصة برحلة الرجاء إلى زامبيا.

وعرفت البادرة انخراط عدد من الأفراد والشخصيات المرتبطة بالفريق الأخضر، ومن بينهم الرئيس الأسبق، محمد بودريقة الذي ساهم بمبلغ 25000، وسعد بوعبيد ويوسف بوعبيد، اللذان ساهما كلاهما بـ150 ألف درهم، إلى جانب الفنانة المغربية أسماء المنور التي ساهمت هي الأخرى.

ووصلت أعلى مساهمة لـ100 ألف درهم قدمها عدد من المنخرطين، ومن المنتظر أن يتم الوصول لتكلفة الطائرة في الساعات القادمة، والتي تتعدى مبلغ 200 مليون سنتيم.

ويواجه الرجاء، يوم الأربعاء القادم، نظيره نكانا الزامبي، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات من الكونفدرالية الإفريقية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى