بلخياط يتبرأ من تصريحات الوزاني ويوضح لجماهير الوداد الحقيقة الكاملة

تبرأ منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة سابقا، من المدعو عبد الرحيم الوزاني، على خلفية نشره العديد من الأكاذيب والمغالطات وربط اسمه بفريق الوداد الرياضي، مشيرا إلى أنه لا تربطه أي صلة بالوزاني مند ما يزيد عن 13 سنة، مؤكدا في الوقت ذاته اعتزاله المشهد السياسي والرياضي منذ سنوات خلت.

وقال منصف بلخياط في بلاغ توضيحي له، ردا على الترهات والإشاعات التي أطلقها عبد الرحيم الوزاني في حقه إنه “رأيت اليوم من الولايات المتحدة الأمريكية أن المدعو الوزاني يتكلم بإسمي في إطار محادثات متعلقة بالفريق الكبير الحبيب الوداد البيضاوي، أريد أن أوضح للجميع أنه لا تربطني أي علاقة بالشخص المذكور منذ ما يناهز 13 سنة، كما أنني لم ألتقي طيلة مغادرتي لوزارة الشباب والرياضة بهذا الشخص”.

وعبر بلخياط عن حبه للوداد، مضيفا “الوداد فريق كبير وجميعنا يحب وداد الأمة إلا أنه لا علاقة تربطني بالقلعة الحمراء، ولن أسمح لأحد أن يتحدث باسمي”.

وتابع قائلا “اعتزلت الميدان السياسي منذ 5 سنوات والرياضي مباشرة بعد خروجي من وزارة الشباب والرياضة، والآن أساعد جميع الرياضيين في إطار مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين التي أفتخر بعملها”.

وعاد بلخياط ليؤكد “مرة أخرى أنه يحب فريق الوداد وعزيز على قلبه، لكن لا صلة تجمعه بالنادي سواء من قريب أو من بعيد، كما لا علاقة له سواء مباشرة أو غير مباشرة مع المدعو الوزاني، داعيا عشاق ومحبي الفريق الأحمر إلى البحث عن اسم الوزاني الحقيقي.

وختم بلخياط كلامه قائلا “كلشي كيعرفني أحب فريق المغرب الفاسي ولا علاقة لي بالوداد البيضاوي وكنبغي ليها غير الخير وأتمنى أن ينجح الفريق في مساره المستقلبي”.

 

وجاء رد بلخياط على المدعو الوزاني الذي ربط اسم وزير الشباب والرياضة سابقا بالوداد البيضاوي وبوقوفه وراء المشاكل التي تتخبط فيها القلعة الحمراء، قبل أن يخرج بلخياط ويكذب إشاعته ويضع حدا لترهاته.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى