بكاء رونالدو عند مغادرته “أولد ترافورد” تثير التساؤلات ومحللي “بي ان سبورت” يوضحون- فيديو

تألق النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو في المباراة التي جمعت مانشستر يونايتد، بنظيره برينتفورد، مسجلا هدفين دون احتساب أحدهما، إلى جانب أدائه المثير للإعجاب وهو في عمر الـ37 سنة.

وبالموازاة مع تألقه واستمراره في تحطيم الأرقام القياسية، ظهر رونالدو عند مغادرته ميدان “أولد ترافورد”، وهو يغالب دموعه تحت تصفيقات وتشجيع جماهير مانشستر يونايتد.

وتوقف محللو قنوات “بي ان سبورت” عن المشهد، إذ أجمعوا على أن ردة فعل رونالدو خلفها أمر حاسم لمصيره ومستقبله، خاصة بعد تردد أنباء رحيله عن مانشستر يونايتد برغبة من المدرب الجديد، إيريك تين هاغ.

وأشاروا إلى أن رونالدو مازال يلعب على أعلى مستوى، ولا يستعبدون إمكانية عودته إلى ريال مدريد الإسباني في الميركاتو الصيفي المقبل، بعد التقارير الصحافية التي أوردت ذلك في الساعات الماضية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى