بعد نهاية الميركاتو الصيفي.. حكيم زياش في مأزرق

يعيش المغربي حكيم زياش وضعا غامضا في تشيلسي الإنجليزي.

ولم يحرك حكيم زياش ساكنا في آخر ساعات الميركاتو الصيفي الأوروبي، ليستمر مع فريق تشيلسي.

ولم تنجح فرق توتنهام وإس ميلان وأجاكس في انتداب اللاعب المغربي بسبب مطالب تشيلسي المبالغ فيها.

وكشفت التقارير القادمة من لندن، أن تشيلسي أصر على بيع اللاعب أو إعارته بشرط يقضي بتكفل من يستعيره براتبه.

ويجهل ما إذا كان توماس توخيل سيغير رأيه بخصوص حكيم زياش بإشراكه في مباريات تشيلسي القادمة سواء المحلية أو الأوربية.

ووضع وليد الركراكي شرطا يقضي بضرورة خوض حكيم زياش لمباريات وأن يكون تنافسيا حتى يشارك مع المنتخب المغربي في مونديال قطر 2022.

ويجهل ما إذا كان زياش سيكون في اللائحة النهائية للمنتخب المغربي المقبل على خوض وديتي الشيلي وباراغواي في الفترة ما بين 23 و 27 من الشهر الجاري بكل من برشلونة وإشبيلية.

ولم يلعب زياش كثيرا في صفوف تشيلسي، لدرجة اعتقد الجميع أنه ضيع الكثير من مساره الكروي بالاستمرار مع فريق لا يشركه رسميا.

ويبلغ زياش من العمر 29 سنة وتعد تجربته في أجاكس أفضل تجربة كروية للاعب على الإطلاق.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى