بعد عودته من كان الكاميرون.. نجم المنتخب المغربي في أزمة مع فريقه

يعيش الدولي المغربي، يوسف النصيري، أزمة مع نادي إشبيلية الإسبانية، تتمثل في طول صيامه عن التهديف مع الفريق الأندلسي، بعد عودته من الإصابة.

ورغم حصوله على فرص المشاركة من قبل المدرب، جولين لوبيتيغي، إلا أنه لم يتمكن بعد من إنهاء صيامه عن التهديف مع إشبيلية الذي استمر لأسابيع، دون أي استجابة لثقة المدرب.

واتضح جليا أن الإصابة التي سبق وتعرض لها النصيري، قد أثرت بالسلب على مستوى اللاعب مع الفريق، إذ لحد الجولة الـ24، سجل اللاعب ثلاثة أهداف فقط في الدوري الإسباني، منها ركلة جزاء، وهو رقم ضعيف مقارنة بحصيلة اللاعب في الموسم الماضي.

ورغم الانتقادات، يستمر لوبيتيغي في الاعتماد على النصيري، واثقا بإمكانياته وقدرته على استعادة حسه التهديفي الذي فقده عند إصابته.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى