بعد رفض محفوظ.. مصير متولي بين يدي البدراوي

باشر عبد العزيز البدراوي، الرئيس الجديد لفريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، سلسلة من الاجتماعات، مع اللجنة التقنية للفريق، والتي تضم كل من هشام أبوشروان، وهلال الطاير، وعبد الإله فهمي، للنظر في ملفات اللاعبين التي تنتهي عقودهم مع نهاية الموسم الكروي الحالي، ويتعلق الأمر بـ 12 لاعبا من بينهم قائد الفريق، محسن متولي.

ويعتبر محسن متولي قائد الفريق الأخضر، أبرز اللاعبين الذين ستنتهي عقودهم بنهاية الموسم، علما أن تقاريرصحفية، كشفت في وقت سابق،  أن المكتب المسير السابق للرجاء الذي كان يرأسه أنيس محفوظ، رفض فكرة تجديد عقد صاحب الـ36، لسببين الأول متعلق بتراجع مستوى متولي، حيث طالب الجماهير الرجاوية بمغادرته على اعتبار أنه لم يعد في جعبته ما يقدمه للفريق، والسبب الثاني متعلق براتبه، إذ يحصل متولي كل موسم على 500 مليون سنتيم، وهو ما لا يحصل عليه لاعب آخر رفقة باقي أندية البطولة الإحترافية.

ومن المرتقب أن يحسم البدراوي بمعية الطاقم التقني وربان الجديد للفريق الذي سيتم الكشف عنه في الأيام القليلة القادمة، في مستقبل متولي مع الفريق الأخضر، علما أن الأخير لم يتوصل بأي عروض احترافية للحدود الساعة.

يشار إلى أن فريق الرجاء الرياضي، سيكون مطالبا بالجلوس على طاولة الحوار مع مجموعة من اللاعبين من أجل إقناعهم بمواصلة المشوار رفقة النسور، علما أن عدد اللاعبين الذي يحق لهم الرحيل مع نهاية الموسم، وصل إلى 12 لاعبا ويتعلق الأمر بكل من أنس الزنيتي، عبد الجليل جبيرة، إلياس الحداد، عمر العرجون، بدر بولهدور، فابريس نغوما، محمد مورابيط، محسن متولي،مروان فخر، زكرياء الوردي، حميد أحداد، محمد مكعازي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى