بعد الاشتباكات بين اللاعبين.. اعتذار مصر للمنتخب المغربي -فيديو

كشف  عمر صبحي، مراسل قناة “إم بي سي”، خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج “الحكاية” للإعلامي المصري عمرو أديب، سبب الشجار الذي نشب بين لاعبي المنتخب المغربي ولاعبي المنتخب المصري، عقب نهاية مبارة دور ربع نهائي كأس أمم إفريقيا، التي انتهت يوم أمس بفوز المنتخب المصري بهدفين مقابل هدف واحد.

وكشف الإعلامي المصري أن تشابكا بالأيادي قد نشب بين لاعبي المنتخبين بممر غرف الملابس، في الوقت الذي كان فيه لاعبو المنتخب المصري يحتفلون بفوزهم على المغرب.

وأشار ذات المراسل إلى تدخل ممثلي الكاف ورئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، من أجل فض النزاع، إضافة إلى تدخل القيادة الفنية للمنتخب المصري، ومبادرة المدير الفني للمنتخب المصري بالدخول إلى غرفة تبديل الملابس الخاصة بالمنتخب المغربي من أجل تقديم الإعتذار للنخبة الوطنية عما حصل.

ولم يخف عمر صبحي، الذي شدد على الأخوة التي تجمع البلدان ومشاعر الحب والاحترام المتبادل بين لاعبي المنتخبين، تخوفه من تبعات ما حصل، وإقدام الاتحاد الإفريقي  على معاقبة بعض اللاعبين المصريين ومنعهم من المشاركة في دور نصف النهائي من “الكان” ضد المنتخب المنظم، الكاميرون.

وختم المراسل المصري تصريحه متفائلا لكون المكتب التنفيذي المصري له مكانة قوية بالاتحاد الإفريقي، مبرزا ثقته في قدراته على إنهاء ما حصل وإبقائه في غرف تبديل الملابس، مشيرا في روايته الخاصة إلى كون لاعبي المنتخب المغربي هم من بادروا بالاشتباك مع لاعبي المنتخب المصري.

من جهة أخرى، تداولت بعض الصفحات الخاصة بأخبار الفن والرياضة والمشاهير عبر تطبيق الأنستغرام رواية المراسل المصري بخصوص الواقعة،  إذ عمد عدد من المتابعين على تكذيبه، لا سيما في اتهامه لعناصر المنتخب المغربي بالتسبب في إندلاع أولى شرارات الشجار.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار :”مادام اعتذرو اذا الغلط منهم هما اللي بداو”، “مستحيل لاعبين ديالنا هما لي يبداو صداع اكيد هما لي بداو “، “هما لبداو فمهم خايب اعلم الله اشنو قالو ليهم وعادي المغاربة انوضو ليهم”، “علاش خايفين إذا هما لبداو او بداو يستفزوهم”، “ولادنا مربيين ماتيجبدو ماتيتعداو على حد الله يحفظهم ويوفقهم”، “خصهم يتعاقبو باش يترباو موقف همجي جدا”.

 

 


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى