بصير: ”الملك أنقذ مسيرتي الكروية وخطأ طبي دمر مسيرتي كلاعب” -فيديو

أكد صلاح الدين بصير أن الملك الراحل الحسن الثاني، تدخل لإنقاذ مسيرته الكروية.

وكشف صلاح الدين بصير في حوار مع “سيت أنفو”، عن مجموعة من الأسرار التي ميزت مسيرته الكروية.

وأشار بصير  إلى أن نجوميته مع الهلال السعودي تسببت له في مشاكل كثيرة، مؤكدا أنه في مرات عديدة وجد نفسه في وضع لا يحسد عليه بسبب الهلال ومسيريه ومناصريه والمنتخب الوطني وجمهوره.

وزاد موضحا: “للأمانة عشت ضغطا شديدا، لقد تزامنت فترتي في الهلال، بالتزام المنتخب الوطني بخوض التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأسي أمم إفريقيا والعالم.”

وأضاف:” كنت دائم الرحلات المكوكية، ما بين احترام قميص الهلال وما بين تلبية نداء الوطن”.

وتابع:”مسؤولو الهلال كانوا يرفضون ذهابي للمغرب، رغم الإغراءات المالية، كنت ألبي نداء المنتخب الوطني”.

وأردف:”انفجر الوضع بعدما غبت عن حفل استقبال ملكي، خصصه لنا الملك الراحل الحسن الثاني، عقب تأهلنا إلى مونديال فرنسا 1998، تفاجأ الملك لغيابي، فأخبروه أن الهلال رفضوا السماح بالمجيء للمغرب، حينها طالب جلالته، بالتدخل ومساعدتي في الرحيل عن الهلال خاصة أن عروضا أوروبية كثيرة توصلت بها، لكنها كانت تقابل بالرفض من مسؤولي الهلال”.

وختم حديثه عن تجربته في الهلال قائلا:”الملك الراحل الحسن الثاني وراء انتقالي إلى أوروبا، بعدما تدخل لإنهاء تجربتي مع الهلال السعودي.”

وبخصوص اعتزاله المبكر، أوضح هداف المنتخب الوطني السابق قائلا:”لولا تشخيص طبي خاطئ لما اعتزلت في سن مبكرة”.

وأتم:” في عز المعاناة من الإصابة، توصلت بعروض مغرية من أندية خليجية رفضتها، لعدم رغبتي في خداع الأندية بالتستر عن إصابتي البليغة في الركبة”.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى