اهتمام مبالغ ومواضيع تافهة.. الضغينة تقود منابر إعلامية جزائرية لمتابعة “الأسود” في كأس العرب

بات اهتمام عدد من المنابر الإعلامية الجزائرية مُنصب على مشاركة المنتخب المغربي الرديف في كأس العرب المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، أكثر من منتخبهم الوطني، متابعين كل جديد وقديم عن الأسود، من إعداد لتقارير معادية تناصر الخصوم، وأخرى للاستهزاء والتصغير من رفاق بدر بانون.

وانتبه المغاربة في الأيام القليلة الماضية، لانغماس منابر إعلامية جزائرية في كل ما يهم المنتخب الرديف، رغم عدم وقوع الأسود أمام الجزائر في نفس المجموعة بكأس العرب، إذ ركزوا اهتمامهم على رجال عموتة بمبالغة كبيرة، من إعداد تقارير مكتوبة ومصورة عن مشاركة المنتخب المغربي وحظوظه، إلى مناصرة الخصوم ومناقشة سبل التغلب على بطل النسخة الماضية من كأس العرب.

وبلغ اهتمام بعض المنابر الجزائرية بالمنتخب المغربي، لحد السخرية ومشاركتهم لمواضيع تافهة تؤكد توجهم الذي يعري عن المستوى الذي انقادوا له بسبب ضغائن مكبوتة، إذ شارك أحدهم (منبر جزائري) صورة للنجم، اسماعيل الحداد، عند عزف النشيد الوطني المغربي في مباراة فلسطين، ساخرا من خطأ اللاعب في وضع يده على قلبه، مشيرا إلى أن الموقف أثار جدلا.

ولم يسلم المنبر المعني من رد المغاربة، الذين انتقدوا التوجه العنصري والمعادي لهم، الذي تظهر في كل منشر متعلق بهم، كما طالبوا المعني بعدم “حشر أنفه” والتركيز فقط على ما يهم منتخب الجزائر دون غيره.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى