الوداد يلتزم الصمت بشأن معاقبة طلال

لم يصدر نادي الوداد الرياضي أي بلاغ عقب معاقبة لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، محمد طلال الناطق الرسمي باسم الفريق، بعدم ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنة.

وعلى عكس الرجاء، الذي أعلن في بلاغ رسمي عن استئناف عقوبة اللعب بدون جمهور لأربع مباريات، لم يصدر عن الوداد أي موقف رسمي، وفضل التزام الصمت.

وباستثناء المهدي الزوات، الكاتب العام للوداد، الذي تفاعل في تدوينة له على “فايسبوك” مع معاقبة طلال ووصفها بالقاسية والمبالغ فيها، فإن المكتب المسير للنادي فضل عدم الرد أو التعليق على عقوبة لجنة الأخلاقيات.

وأكد مصدر ودادي مسؤول أن الفريق يعتزم استئناف العقوبة، بيد أن النادي فضل عدم إصدار بلاغ رسمي في الموضوع.

وأوقفت لجنة الأخلاقيات طلال لسنة كاملة مع تغريمه مبلغ 50 ألف درهم، بسبب التصريحات التي أدلى بها عقب نهاية مباراة الوداد والمغرب الفاسي، التي جرت بملعب البشير بالمحمدية وانتهت متعادلة بهدف لمثله، حيث انتقد التحكيم بشدة واعتبر الوداد مستهدفا.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى