الوداد والرجاء يبحثان عن خطط بديلة في حالة تعذر الاستقبال بملعب الأب جيكو

بدأ فريقا الوداد والرجاء اتصالاتهما مع السلطات المحلية بالدار البيضاء وإدارة نادي الراسينغ البيضاوي، لبحث إمكانية خوض مباريات البطولة الاحترافية بملعب الأب جيكو، عقب إغلاق مركب محمد الخامس من أجل إعادة إصلاحه.

وعلم “سيت أنفو” من مصادره أن عوامل أمنية قد تحول دون خوض الفريقين لجميع مبارياتهما المحلية بملعب الأب جيكو، وأنه قد يكون مسرحا لنسبة محددة من مباريات الرجاء والوداد، بشروط صارمة خاصة فيما يتعلق بعدد الجمهور المسموح بدخوله إلى المدرجات.

وربط مسؤولو الرجاء اتصالاتهم بسلطات مدينة برشيد، من أجل الاستقبال بالملعب البلدي بالمدينة، الذي يستغله نادي يوسفية برشيد، في حالة تعذر اللعب بملعب الأب جيكو، في حين توجه فريق الوداد صوب سلطات المحمدية، بغية اللعب بملعب البشير، الذي يستغله فريق شباب المحمدية، إلى جانب الشباب الرياضي السالمي والجيش الملكي.

ويضع الوداد خطة ثالثة بديلة في حالة استحالة اللعب بالمحمدية، بسبب الضغط الموجود على ملعب البشير، تتمثل في الاستقبال بملعب مراكش الكبير، الذي سيحتضن أيضا مباريات الفريق في منافسات دوري أبطال إفريقيا.

ولن يفتح مركب محمد الخامس أبوابه إلا عند متم شهر دجنبر من سنة 2024، كما جرى إغلاق ملاعب أخرى بالدار البيضاء كالعربي الزاولي ومولاي رشيد، مما قلص هامش الخيارات أمام فريقي الوداد والرجاء.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى