الوداد على وقع رحيل جماعي للاعبيه

يعيش نادي الوداد الرياضي، وضعا كارثيا على مستوى المجموعة، في ظل التسيّب الذي بات متفشيا وظاهرا للجماهير التي تعاين حال فريقها بأسف واستياء شديدين.

وتحدث مصدر لموقع “سيت أنفو”، عن حال الوداد، مؤكدا أن رحيل شبه جماعي مرتقب في الوداد، بعد نهاية الموسم الحالي، ومباشرة عقب انقضاء شهر يونيو الجاري.

وأكد المصدر أن الوداد يعيش حالة مزرية، جراء التسيب والتمرد، وذلك بعدم رغبة عدد من اللاعبين في الاستمرار بالفريق، الأمر الذي يدفع عدد من اللاعبين إلى مغادرة الفريق، سواء المنتهية عقودهم، أو الذين ما زل عقدهم ممتد إلى موسم إضافي كأقل تقدير.

وأشار إلى أن عددا من اللاعبين، يرغبون في الهروب من الوداد، وذلك نظرا للوضع الصعب، سواء على المستوى الإداري أو الضغط الجماهيري، بعد الاستياء الكبير الذي عم الأنصار بسبب الحالة العامة للفريق الأحمر.

وسيكون الرئيس المقبل للوداد، أمام مهام كبيرة ومصيرية لوضع ومستقبل النادي، وذلك بفرض الاستقرار وإعادة الاحترام لقميص النادي، وفق ما ذكره ذات المصدر.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى