الناصيري يتحرك بقوة استعدادا لقرار مرتقب يهم مدرب الوداد

بات رحيل التونسي، المهدي النفطي، عن نادي الوداد الرياضي، وشيكا بسبب النتائج السلبية التي يتخبطها فيها الفريق الأحمر، وخاصة عقب الخسارة المؤسفة في الجزائر، الأسبوع الماضي أمام شبيبة القبائل.

وأورد مصدر لموقع “سيت أنفو” أن رئيس النادي، سعيد الناصيري، أوصى بعض المسؤولين والوسطاء، بتحديد مدربين متاحين وفق شروط محددة، بغية التفاوض معها، تحسبا لإمكانية إقالة التونسي من منصبه.

وتابع أن رئيس الوداد باشر تحركاته في التفاوض مع مجموعة من المدربين المغاربة منهم والأجانب، واضعا مواجهة الدفاع الحسني الجديدي، الأمل الأخير للنفطي، إن أراد النجاة من الرحيل عن الفريق الأحمر.

وأشار إلى أن رئيس النادي بدوره غير سعيد بنتائج الوداد، والمستوى الذي يقدمه الفريق مع النفطي، ما يجعله مشاطرا لموقف جماهير الوداد المستاءة من المدرب.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى