المنتخب المغربي ينهي الشوط الأول متأخرا بهدف دون رد أمام الكوت ديفوار

أنهى المنتخب الوطني المغربي، الشوط الأول من ودية الكوت ديفوار، منهزما بنتيجة هدف لصفر، في المواجهة التي تجرى على أرضية على ملعب فيليكس هوفويت-بواني.

ونجح اللاعب سيباستيان هالر، المحترف في صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، في افتتاح نتيجة المواجهة في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول.

وبالرجوع إلى أحداث الشوط، المباراة  انطلقت قوية وحماسية من المنتخبين، ومع مرور الدقائق بدأ المنتخب الايفواري يبسط سيطرته على مجريات اللقاء، سعيا منه لتسجيل هدفا مبكرا يسمح له بتسيير المباراة بالطريقة التي يريدها، إلا أن صمود دفاع المنتخب المغربي حال دون تحقيق ما يريده.

وكان الفريق الايفواري قريبا من افتتاح النتيجة عند الدقيقة 22 عن طريقه لاعبه عمرو دياكيتي الذي استغل سوء التغطية من اللاعب عطية الله حيث انفرد بالحارس ياسين بونو، قبل أن يتدخل نايف أكرد وينقذ شباك المنتخب من هدف محقق.

وعاد الدولي المغربي المحترف في صفوف ويست هام يونايتد الانجليزي، لينقذ شباك ياسين بونو من هدف محقق عند دقيقة 25 عن طريق نجم المنتخب الإيفواري، دياكيتي المحترف في صفوف ريمس، عندما تصدى للتسديدة الأخيرة التي كانت في طريقها للشباك، بعد ما نجح في مراوغة حارس الأسود.

وعاد المنتخب المغربي في أجواء المباراة، حيث هدد شباك المنتخب الايفواري في بعض المحاولت وكان قريبا من افتتاح التهديف عن طريق غانم سايس عند الدقيقة 35، لكن رأسيته مرة عالية عن شباك.

واستمرت الندية بين المنتخبين بتبادل السيطرة فيما بينهما، مع أفضلية للمنتخب الايفواري، الذي شكل خطورة على الدفاع المغربي، الذي كان يقضا في كل المحاولات.

قبل أن يتمكن سيباستيان هالر من تسجيل الهدف الأول بعد انفراد بالحارس ياسين بونو، لينتهي الجولة الأولى بتقدم “الأفيال”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى