المنتخب المغربي يسبق تنزانيا إلى دار السلام

قرر المنتخب الوطني المغربي السفر إلى دار السلام يوم الجمعة المقبل، من أجل التحضير لمباراة تنزانيا التي تجرى مساء الثلاثاء 21 نونبر، برسم الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2026.

واستغل الناخب الوطني وليد الركراكي انسحاب منتخب إرتيريا بصفة رسمية من التصفيات، لبرمجة سفر مبكر إلى تنزانيا قبل أربعة أيام من موعد المباراة، من أجل تأقلم اللاعبين بشكل جيد مع الأجواء في العاصمة دار السلام.

وسيسبق المنتخب المغربي نظيره التنزاني إلى دار السلام، على اعتبار أن خصم “أسود الأطلس” سيكون في المغرب، لخوض أول مباراة له في تصفيات المونديال أمام منتخب النيجر، الذي اختار الاستقبال بملعب مراكش الكبير.

وتجرى مباراة النيجر وتنزانيا يوم السبت 18 نونبر في الخامسة عصرا بمراكش، وسيعود المنتخب التنزاني مساء نفس اليوم إلى بلاده، وسيصل إلى دار السلام بعد ظهر يوم الأحد، ولن يكون أمامه حيز كبير للتحضير لمباراة المغرب، على عكس “الأسود” الذين سيحضرون مبكرا لمباراتهم، خلال التجمع الإعدادي بمركب محمد السادس بالمعمورة، ثم في عاصمة تنزانيا دار السلام.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى