المغرب يحتضن الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية 2019 بعد انسحاب غينيا الاستوائية

يحتضن المغرب الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية، التي تعد أضخم تظاهرة رياضية في إفريقيا، في شهر أكتوبر 2019، وذلك باقتراح من الاتحاد الإفريقي واللجنة الوطنية الأولمبية على إثر انسحاب غينيا الاستوائية من تنظيم هذه التظاهرة القارية.

وذكر بلاغ لوزارة الشباب والرياضة أن الاتحاد الإفريقي واللجنة المشرفة رأيا أن المغرب يتوفر على كل الشروط والخبرات الضرورية لتنظيم التظاهرات الرياضية الدولية من هذا الحجم، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة القارية الكبرى ستعرف مشاركة أزيد من 5000 لاعب محترف وهاو، يمارسون في مختلف الألعاب الأولمبية وغير الأولمبية، ومنها ما هو مؤهل للألعاب الأولمبية العالمية.

وأبرز أن الألعاب الإفريقية، والتي تعرف أيضا بألعاب عموم إفريقيا، تعد أكبر الملتقيات الرياضية في قارة إفريقيا، وتقام كل أربع سنوات، منذ أكثر من قرن، ويشرف على تنظيمها الاتحاد الإفريقي، مع رابطة اللجان الأولمبية الوطنية في إفريقيا، واتحادية الكونفدراليات الرياضية الإفريقية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى