“المغرب والكان”: راتب فلكي لغيريتس وإقصاء من الدور الأول ونقاش حاد في البرلمان – فيديو

شارك المنتخب المغربي في كأس أمم إفريقيا سنة 2012 في الغابون وغينيا الاستوائية، بعد غيابه عن نسخة 2010 التي جرت في أنغولا، بسبب عدم تأهله من التصفيات المزدوجة التي كانت مؤهلة أيضا إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

كانت الآمال معلقة على المدرب البلجيكي إريك غيريتس لقيادة المنتخب المغربي إلى الدور الثاني، الذي كان مستعصيا على “أسود الأطلس” من كأس أمم إفريقيا سنة 2004 في تونس.

كانت المشاركة كارثية بكل المقاييس وخسر المنتخب المغربي أمام تونس بهدفين لواحد ثم أمام الغابون صاحب الأرض والجمهور بثلاثة أهداف لاثنين، وأقصي رسميا من المنافسات وبقيت مباراته الثالثة أمام النيجر شكلية، وفاز بها بهدف لصفر.

وصل الإقصاء المبكر من “الكان” إلى قبة البرلمان، خاصة بعد تسرب معطيات عن الراتب الحقيقي للمدرب غيريتس، الذي كان يتجاوز 250 مليون سنتيم شهريا، وغادر منصبه لاحقا بعد تعادله في أول مباراتين عن تصفيات كأس العالم 2014، وخسارته في ذهاب الدور الفاصل المؤهل إلى كأس إفريقيا 2013 أمام الموزمبيق بهدفين لصفر.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى