الكبرياء يعيق محاولات الجامعة لإعادة زياش وباقي اللاعبين إلى المنتخب المغربي

يشكل الكبرياء عائقا أمام محاولات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الصلح بين الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، واللاعبين المتنازع معهم، وعلى رأسهم، حكيم زياش.

ويعيق كبرياء خليلوزيتش الجامعة من قيام البوسني بخطوة نحو مصالحة زياش، وهو ما أكد عليه المدرب في تصريحات سابقة، بأنه ليس هيرفي رونار لكي يسافر من أجل الاعتذار أو مصالحة لاعب ما.

والشيء نفسه مع بعض اللاعبين وعلى رأسهم زياش، الذي رفض بدوره الدعوة الماضية للمجيء والمشاركة في مباراتي الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 أمام الكونغو الديمقراطية، بسبب عدم تواصله مع المدرب، بعد استبعاده عن مباريات التصفيات وكأس أمم إفريقيا.

فيما أعرب بعض اللاعبين عن استعدادهم للعودة إلى المنتخب، وأولهم، لاعب أولمبيك مارسيليا، أمين حارث الذي أكد أنه يكفيه استدعاؤه للعودة إلى المنتخب الوطني.

وكان رئيس الجامعة، فوزي لقجع، قد اعترف بمصادفته للكبرياء والتعالي في ملف بعض اللاعبين المستبعدين، مؤكدا أن العمل سيكون على تصحيح الأخطاء وإعادة النجوم للمنتخب المغربي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى