القلق ينتاب جماهير الرجاء بشأن التنقل إلى وجدة

تترقب جماهير الرجاء قرار السلطات الأمنية والمحلية لمدينة وجدة، بشأن التنقل ومؤازرة الفريق الأخضر في مباراة الجولة الأخيرة، التي سيحسم فيها أمر الفوز بلقب البطولة الاحترافية.

ويسيطر القلق على جماهير الرجاء التي تعول على التنقل بأعداد كبيرة إلى وجدة، من أجل دعم وتشجيع اللاعبين لتحقيق الفوز وبالتالي الفوز بلقب البطولة، خاصة أن سلطات المدينة سبق لها أن منعت جماهير الرجاء من التنقل إلى الملعب الشرفي الموسم الماضي.

ورفضت سلطات وجدة منتصف شهر يونيو من السنة الماضية الترخيص لجمهور الرجاء بالتنقل الجماعي لمتابعة مباراة المولودية والرجاء برسم الجولة 28 من بطولة الموسم الماضي.

ولم ترخص سلطات وجدة هذا الموسم لجماهير مجموعة من الفرق، بمتابعة مباريات أنديتها من مدرجات الملعب الشرفي، على غرار جمهور الوداد الذي مُنع من السفر إلى وجدة شهر مارس الماضي لمتابعة مؤجل الدورة 22.

وبرمجت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية مباراة مولودية وجدة والرجاء يوم الجمعة 14 يونيو في السادسة مساء، في نفس توقيت إجراء “ديربي” الجيش الملكي والفتح الرباطي بالملعب البلدي بالقنيطرة.

وخطف الرجاء صدارة ترتيب البطولة في الجولة الماضية، ويتعين عليه تحقيق الفوز بوجدة من أجل الفوز باللقب، بينما يتوجب على الجيش التغلب على الفتح وانتظار تعادل أو خسارة الرجاء أمام المولودية، المهدد بالنزول إلى القسم الثاني.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى