الفيفا تُفاجئ “الركراكي” قبل انطلاق المونديال

بات الناخب الوطني، وليد الركراكي، في وضع لا يحسد عليه في ظل الأخبار الأخيرة المرتبطة بلاعبي المنتخب المغربي.

وأصبح الناخب الوطني، وليد الركراكي، ملزما قبل منتصف ليلة غد الاثنين، بالحسم بشكل رسمي في القائمة النهائية.

وأعلن الناخب الوطني يوم الخميس الماضي عن القائمة النهائية لكن تبقى مؤقتة لاعتبارات عدة.

وحسب لوائح فيفا، فإن مدرب المنتخب المغربي، يملك فرصة أخيرة لإضافة لاعب وحذف آخر غدا الاثنين.

ويعاني أكثر من لاعب في المنتخب المغربي بإصابات متفاوتة الخطورة ويهم الأمر بالأساس سفيان بوفال وزكرياء بوخلال.

وينتظر الناخب الوطني تقريرا طبيا حاسما للحسم في إذا كان أبوخلال سيكون ضمن قائمة المنتخب المغربي في مونديال قطر.

وإلى جانب تاريخ 14 نونبر، فإن للمنتخب المغربي الحق في تغيير لاعب وإضافة آخر 24 ساعة من لقاء كرواتيا لكن شرط أن يكون اللاعب المغير مصابا إصابة بليغة.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى