الغموض يلف دراسة ملفات المرشحين لرئاسة الوداد

يبحث عبد المجيد برناكي، رئيس الوداد الرياضي، عن عضوين جديدين لإضافتهما إلى اللجنة المكلفة بدراسة ترشيحات رئاسة النادي، عقب اعتذار كل من هشام الخليفي وأمينة عزمي.

وتضم اللجنة كلا من محمد عادل القصري، عضو المكتب المديري الحالي للوداد، وعبد الرحيم صابر بصفته رئيسا لجمعية قدماء لاعبي الفريق الأحمر، وعبد الله بوستة كرجل قانون.

واعتذر المسير السابق في الوداد، هشام الخليفي، إلى جانب أمينة عزمي، ممثلة هيئة المنخرطين، ليضطر برناكي إلى البحث عن أسماء أخرى بمعية أعضاء مكتب النادي.

وتم تداول أسماء لمسيرين سابقين في الوداد، اشتغلوا داخل النادي في عهد الرئيسين السابقين الطيب الفشتالي وعبد الإله أكرم، وتم تكليف هيئة المنخرطين بانتداب اسم ينضم إلى اللجنة التي تتألف من خمسة أشخاص.

وستشرع اللجنة في دراسة ملفات الترشح لرئاسة الوداد، ويتعلق الأمر بطلبات كل من أنس كورامي وهشام أيت منا وعطيل توزر وسعد الله ياسين وكرام الناسك.

وستقدم اللجنة إلى إدارة الوداد مباشرة بعد عيد الأضحى لائحة الملفات التي سيتم الاحتفاظ بها، والتي ستكون مطابقة للمعايير القانونية المعمول بها، وسيتم الإعلان عن القائمة النهائية يوم الخميس 20 يونيو.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى