الغموض يطال وضع لاعبين في الرجاء

يخيم الغموض على وضع لاعبين في الرجاء، بعدما كان منتظرا ظهورها في النصف الثاني، من الموسم الحالي، ومباشرة بعد التوقف الدولي.

ويطال الغموض كل من اللاعب، هاشم دومينغو والوافد الجديد، فيكتور أبريغو، خاصة الأخير، في ظل حاجة الفريق إلى مهاجم، ينهي إشكال إهدار الفرص، والإصابات التي تقلل خيارات المدرب، جوزيف زينباور.

وكان الأول قد غاب لفترة طويلة، بعدما كان ظهوره مع الرجاء، بعض مباريات الفريق بالنصف الأول من الموسم، قبل أن يصاب ويبتعد عن الأنظار.

في حين، لم يظهر الثاني أمام جماهير الرجاء، بعدما أوردت تقارير صحافية، أن البوليفي يكتفي بالتدرب فقط، كونه لم يصل بعد للجاهزية البدنية المرجوة.

واستفسر موقع “سيت أنفو” في وقت سابق، مصدره المقرب، عن وضع المهاجم البوليفي، مؤكدا أن اللاعب حاضر في التداريب، بيد أن مشاركته تبقى بيد زينباور، ما إن أقنع اللاعب المدرب الألماني.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى