الركراكي يحسم الجدل بشأن السماح للاعبي المنتخب بالبقاء رفقة أنديتهم

حسم الناخب الوطني، وليد الركراكي، الجدل بخصوص الترخيص لبعض لاعبي المنتخب الوطني المغربي بالاستمرار رفقة أنديتهم لخوض مباريات خلال الأسبوع المقبل، والالتحاق بشكل متأخر بمعسكر “الأسود” استعدادا لكأس أمم إفريقيا.

وقال الركراكي خلال الندوة الصحفية التي عقدها يومه الخميس بمركب محمد السادس بالمعمورة: “هناك أندية تواصلت مع الجامعة ملتمسة الترخيص لبعض لاعبي المنتخب الوطني بالبقاء رفقتهم لخوض مباريات خلال الأسبوع المقبل، ونحن ندرس هذا الأمر، ويحق لنا إلحاق جميع لاعبينا بمعسكر المعمورة ابتداء من يوم الاثنين المقبل”.

وكانت تقارير قد أشارت إلى رغبة إشبيلية في الاحتفاظ بالمهاجم يوسف النصيري للمشاركة في مباراة الخميس المقبل ضد أتلتيكو مدريد برسم منافسات الدوري الإسباني، والأمر نفسه بالنسبة إلى فريق فالنسيا الذي يرغب في مشاركة سليم أملاح في مباراة فياريال، إلى جانب لاعبين ممارسين في دوريات أخرى.

وأوضح الركراكي أنه من المهم الحفاظ على علاقات جيدة مع الأندية التي يلعب بها الدوليون المغاربة، واستدرك قائلا: “سنرى ما الذي سيحدث، لكن الأكيد هو أننا نملك الحق في إلحاق كل لاعبينا بالتجمع الإعدادي يوم فاتح يناير، ولفقا لقوانين الفيفا، ومصلحة المنتخب الوطني هي الأولى”.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى