الركراكي يتحدث عن خطته في حالة إلغاء مباراة إرتيريا

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي أنه ينتظر مصير مباراة المنتخب المغربي أمام إرتيريا، المبرمجة في السادس عشر من نونبر الجاري، في افتتاح تصفيات كأس العالم 2026، في ظل وجود أنباء عن إمكانية انسحاب الأخير من الإقصائيات.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي عقدها صباح يومه الأربعاء للإعلان عن قائمة “أسود الأطلس”، إن الإعلان الرسمي عن انسحاب منتخب إرتيريا لم يأت بعد، وبالتالي سيستعد المنتخب المغربي لهذه المواجهة كما يجب، في انتظار ما تحمله الأيام المقبلة، رغم أن جميع المؤشرات تشير إلى عدم خوض منتخب إرتيريا لمباريات تصفيات المونديال.

وأوضح الناخب الوطني أن الفريق الوطني لن يلعب أي مباراة ودية في حالة إلغاء مباراة إرتيريا، مشيرا إلى أن جميع المنتخبات الإفريقية ملتزمة بخوض مباريات تصفيات كأس العالم في نفس التواريخ، وتابع: “في هذه الحالة سنستغل الموقف لصالحنا من أجل التركيز أكثر على مباراة تنزانيا التي ستجرى في العاصمة دار السلام، والسفر مبكرا إلى هناك للتأقلم مع الأجواء”.

ويحل المنتخب المغربي ضيفا على تنزانيا يوم الثلاثاء 21 نونبر، وفي حالة إلغاء مباراة إرتيريا المبرمجة سلفا يوم 16 نونبر، فإن المنتخب المغربي سيرحل إلى دار السلام قبل الموعد المحدد، من أجل التحضير جيدا لمباراته هناك.

وكان محمد مقروف، الناطق الرسمي باسم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد أكد لـ “سيت أنفو” يوم أمس، أن الجامعة لم تتوصل بعد بأي مراسلة رسمية من “الفيفا” بخصوص إلغاء مباراة إرتيريا، وهو ما سيجعل المنتخب المغربي يستعد لهذا الموعد في انتظار صدور قرار رسمي بشأن مصير المباراة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى