الركراكي: مرتكبو الشغب في بلجيكا ليسوا مغاربة

تأسف وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي، عن الأحداث التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسيل عقب فوز المنتخب الوطني المغربي على نظيره البلجيكي في مونديال قطر 2022.

وقال الركراكي خلال اللقاء الصحافي المنعقد صباح يومه الأربعاء بالمركز الإعلامي الرئيسي، : “ما حدث في بروكسيل أمر مؤسف وحزين لرؤية هذه المشاهد ويحب احترام الجميع بدون إثارة الشغب”.

وأضاف: “هؤلاء ليسوا مغاربة وأتمنى أن يستمتع المغاربة الحقيقييون بمباراة يوم غد الخميس أمام كندا”.

وشهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، الأحد، أعمال شغب بعد هزيمة المنتخب البلجيكي أمام أسود الأطلس بهدفين مقابل لا شيء في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات في مونديال قطر 2022.

يشار إلى أن المنتخب المغربي يملك فرصا عديدة للعبور للدور ثمن النهائي، وحجز أحد مقاعد دور الثاني للمونديال، وذلك بفضل نتائجه المميزة في الجولتين الأولى والثانية لدور المجموعات.

الفوز أو التعادل مع كندا، سيضمن للمنتخب المغري التأهل مباشرة لدور الثاني من المسابقة، دون انتظار نتيجة المواجهة الأخرى للمجموعة بين منتخبي كرواتيا وبلجيكا، والتي ستقام في نفس التوقيت.

 


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى