الركراكي: لو كانت لائحة المنتخب من 23 لاعب لما حضر معنا بوفال في “الكان”

أوضح الناخب الوطني وليد الركراكي أن اختيار سفيان بوفال للمشاركة في كأس أمم إفريقيا في كوت ديفوار، جاء بفضل إعطاء “الكاف” للمنتخبات الحق في المناداة على 27 لاعب عوض 23.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي عقدها قبل قليل بمركب محمد السادس بالمعمورة: “بوفال لاعب كبير وأثق في إمكانياته كثيرا، لكننا نعلم جميعا أنه تعرض إلى إصابة في بداية الموسم جعلته يغيب لأسابيع عن نادي الريان القطري، وبعد عودته وجد نفسه غير مسجل في قائمة الفريق في منافسات الدوري المحلي”.

وأضاف الناخب الوطني، أن بوفال شارك مع فريقه في مباريات أخرى غير الدوري القطري، وأن حضوره سيكون مفيدا جدا للمنتخب المغربي في كأس أمم إفريقيا، على اعتبار أنه من ذوي الخبرة والتجربة في المباريات الإفريقية وشارك في النسخ السابقة لـ”الكان”.

وكشف الركراكي، أنه كان بإمكانه المناداة على سفيان رحيمي أو مراد باتنا أو إبراهيم صلاح أو إلياس أخوماش، إلا أنه فضل وضع الثقة في اللاعب بوفال، بالنظر إلى قيمته كلاعب كبير وأحد الركائز الأساسية للفريق الوطني، إلى جانب تضحياته مع المنتخب والصورة الرائعة التي ظهر بها في مونديال قطر الأخير، وفي ودية البرازيل وفي محطات أخرى.

وأوضح الركراكي، أن توجيه الدعوة لبوفال كانت ستكون صعبة أو مستحيلة، لو كان الأمر يتعلق بلائحة من 23 لاعب، مبرزا أن الحق في استدعاء 27 لاعب أنصف بوفال وعناصر أخرى.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى