الركراكي: تنزانيا ستخوض مباراة السنة ضد المنتخب المغربي

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي أن منتخب تنزانيا سيلعب مباراة السنة يوم غد الثلاثاء، عندما يستقبل “أسود الأطلس” بالعاصمة دار السلام، في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2026.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي عقدها يومه الاثنين، إنه يدرك مدى صعوبة مباراة تنزانيا، مشيرا إلى أن جميع المنتخبات الإفريقية أصبحت متحفزة لتحقيق نتائج جيدة أمام المنتخب المغربي، بعد حلوله في المركز الرابع في مونديال قطر السنة الماضية.

وتابع الناخب الوطني: “منتخب تنزانيا يلعب على أرضه وحقق الفوز في مباراته الأولى في التصفيات أمام النيجر، ومثل هذه المباريات عادة ما تكون صعبة، لكننا تعودنا على مثل هذه الظروف والتحديات، وأعددنا بشكل جيد لمباراة الغد”.

وأوضح الركراكي أن المنتخب المغربي استفاد من إلغاء مباراة إرتيريا، وأنه فضل عدم برمجة أي مباراة ودية، بغية السفر مبكرا إلى تنزانيا واكتشاف الأجواء هناك وخوض أكبر عدد ممكن من الحصص التدريبية، للتأقلم مع المناخ والظروف في دار السلام.

ورفض الركراكي الخوض في المباريات السابقة التي جمعت بين المنتخبين، خاصة فوز تنزانيا على المغرب بثلاثة أهداف لواحد بنفس الملعب الذي يحتضن مباراة الغد، مشيرا إلى أنه غير مهتم بالرجوع عشر سنوات إلى الخلف، وأنه يتطلع أكثر إلى الأمام.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى